حياة

الصين تستغني عن الإنارة الليلية بحلول العام 2020

كشفت الصين عن خطة سيتمّ تنفيذها خلال العامين المقبلين للاستعاضة عن الإنارة الليلية التقليدية في الشوارع بأخرى مستقاة من ضوء القمر.

“وو تشون فنغ” رئيس شركة معهد بحوث تشنغدو لعلوم الفضاء ونظام تكنولوجيا الإلكترونيات الدقيقة المحدودة، أكّد في تصريحات صحفية أنّ تقنية المشروع الجديدة التي تمّ الإعلان عنها، عبر النشاط الوطني للابتكار الجماهيري وريادة الأعمال، الذي أقيم بمدينة “تشنغدو” خلال الأسبوع الماضي، باتت جاهزة بشكل نهائي بعد إجراء عدة اختبارات لقمر الإنارة خلال السنوات الفائتة، والعام الحالي.

وتسعى الصين من خلال خطّتها لتنفيذ طموحها لاستبدال الإنارة التقليدية بضوء القمر الحقيقي، بعد إضافة وهج آخر قوي ومصطنع.

وسيتم تنفيذ هذه الخطة فعليا عبر إطلاق قمر صناعي عام 2020 ليضاعف إنارة القمر الحقيقي في الليل؛ لإضاءة نحو 80 كيلومترا مربّعا من الأرض أسفله، وهي المساحة الافتراضية لمدينة “تشنغدو” التي تعدّ واحدة من أكبر 3 مدن غرب الصين من ناحية عدد السكان؛ إذ يعيش فيها قرابة أربعة عشر مليونا ونصف المليون نسمة.

ووفقا لما جاء في تقرير، أعدّته الغارديان البريطانية، سيكون الضوء الذي ينتجه القمر الصناعي أكثر سطوعا بـ8 مرات قياسا بالقمر الطبيعي، فضلا عن إمكانية ضبط إضاءته لتغطي مساحة تترواح بين 10 إلى 80 كيلومترا.

وفيما أبدت أوساط مختلفة مخاوفها من التأثيرات السلبية للقمر الصناعي على النشاطات اليومية لبعض الحيوانات، بدّد مدير معهد البصريات في كلية الفضاء بمعهد هاربين للتكنولوجيا “كانغ وين مين” هذه المخاوف؛ عبر تأكيده أنّ ضوء القمر الصناعي سيكون مشابها للغسق، وبهذا لن يؤثر على هذه النشاطات.

يشار إلى أنّ فكرة القمر الصناعي هي من بنات أفكار فنان فرنسي تخيّلَ وضع قلادة من المرايا على الأرض؛ لعكس أشعة الشمس على مدار العام، في شوارع العاصمة الفرنسية باريس.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة