أخبار ليبيا

الصور: النمري سيكشف قاتلي أطفال الشرشاري

قال مسؤول التحقيقات في مكتب النائب العام الصديق الصور، السبت، إن المكتب ما يزال ينتظر انتهاء التحقيقات مع من أسماه بـ”المجرم” النمري المحجوبي، لتحديد هوية خاطفي وقاتلي أطفال الشرشاري الذين تم العثور على رفاتهم، السبت، في إحدى غابات جنوب صرمان.

وأضاف الصور في تصريحات نشرتها “وال- بنغازي”، أن رفاة الأطفال ما تزال معروضة على الطبيب الشرعي ولا يمكن تحديد زمن الجريمة بدقة في الوقت الراهن، لافتا إلى أن القول بإن أطفال الشرشاري قتلوا بعد اختطافهم بشهر غير دقيق.

وأشار إلى أن مكان دفن أطفال الشرشاري عرف بعد استجواب “النمري المحجوبي” الذي قبض عليه في منتصف مارس الماضي، مبينا أن عددا من المتهمين في القضية قتلوا بحوادث مختلفة وبعضهم مقبوض عليه.

وكان رئيس المباحث الجنائية بالمنطقة الغربية علي بنيني، قد أعلن في تصريحات خاصة لقناة “218 نيوز”، السبت، العثور على رفاة أطفال الشرشاري الثلاثة في جنوب صرمان.

وقال بنيني إن التحقيقات والتحري مع المدعو “النمري المحجوبي” كشفت أن أولاد الشرشاري قتلوا، وتم التوجه إلى موقع دفنهم في أحد غابات جنوب صرمان وتحديدا غابة البراعم، وتم استخراج رفاة الأطفال ونقلها إلى مستشفى صرمان.

ولفت بنيني إلى أن الكشف الأولى على رفاة الأطفال أظهر أنهم توفوا منذ سنتين، لكن لم يتم التوصل حتى الآن إلى كيفية وفاتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق