أخبار ليبيااهم الاخباركورونا

الصحة تكشف حقيقة تسجيل أول إصابة بكورونا في ليبيا

نفت وزارة الصحة بالحكومة الليبية تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا، مؤكدة أن كافة الأخبار المُتداولة عن تسجيل حالة إصابة بأحد مستشفيات المنطقة الشرقية عارية عن الصحة.

وأكد الناطق باسم الوزارة، معتز الطرابلسي، أن إدارة التفتيش والمتابعة التابعة لوزارة الصحة قد سارعت بمتابعة الأجهزة المعنية للتأكد من حقيقة الأخبار المُتداولة عن تسجيل أول إصابة داخل البلاد، للتأكد من عدم صحتها.

ودعت الوزارة كافة الوسائل الإعلامية والمواقع الإخبارية لأخذ المعلومات من الجهات الرسمية المعنية قبل نشرها للمواطنين، وعدم الانسياق وراء الشائعات.

وكان وزير الصحة بالحكومة الليبية، سعد عقوب، قد أعلن أن رئيس الحكومة عبدالله الثني، أصدر تعليمات عاجلة للوزارة بشراء 6 ملايين كمامة واقية و200 ألف قناع للوجه المعروف باسم “N95″، لمواجهة فيروس كورونا الذي ينتشر في عشرات الدول حول العالم.

وأضاف عقوب أن توجيهات الثني شملت توفير الأدوية اللازمة من المضادات الحيوية ولباس خاص بمكافحة العدوى للعاملين بالقطاع الصحي، وأغطية معقمة للعمليات ومستحضرات للعناية، عن طريق جهاز الإمداد الطبي.

ووفق بيان للوزارة، فقد وجّه الثني أيضا بتشكيل لجنة من وزيري الصحة والداخلية، ورئيس جهاز الأمن الداخلي، لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية بالمنافذ البرية والبحرية والجوية، وتشديد الرقابة على وحدات الرقابة الصحية بالمنافذ واستمرار إجراءات المسح الحراري للركاب القادمين لمنع انتقال فيروس كورونا للبلاد.

وأكد الوزير أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بالمنافذ والمطارات الدولية وتفعيل أجهزة القياس الحراري وجاري العمل على تجهيزها بالكواشف والكاميرات الحرارية، مبينا أن الوزارة شددت الإجراءات الاحترازية للتصدي للفيروس.

ولفت إلى أنه تم تجهيز غرف للعزل والعناية بمستشفى الكويفية وقسم للعزل ببلدية امساعد تحسبا لأي طارئ، بهدف فحص الوافدين بأحدث الأجهزة وسيارات إسعاف مجهزة بوسائل التعقيم الذاتي لمكافحة نقل العدوى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق