أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

الصادق الغرياني: آداء حكومة الوفاق يدعم الجيش الوطني “العدو”

وصف الشيخ الصادق الغرياني، آداء حكومة الوفاق وإدارتها لمعسكر الوفاق ضد الجيش الوطني، بأنه أقرب منه إلى دعم الجيش الوطني “العدو”، بحسب وصفه.

وأوضح الغرياني في مقال لهُ: “ولا أدلّ على إعراض الحكومة عن الإصلاح، مِنْ تمسكها بالأداء الوزاري المتدني، الذي هو إلى دعم العدو أقربُ منه إلى دعم من يموتون دفاعا عن طرابلس، على الرغم مما يرونه بأعينهم من العجز والتخاذل، وعلى الرغم من المطالبات الكثيرة بالتغيير التي لم تتوقف”.

وأضاف المقال، أن حكومة الوفاق تتفرج أمام الطيران الذي يضرب “الثوار”، وأن لا عمل تقدمه الحكومة إزاء ما يحدث لمعسكرها: “في عقر دارنا بكل أريحية، وحكومتنا تتفرج، وتُقدم قوافل الشهداء من خيرة شبابنا، وكأن من يموتون كل يوم ليسوا بشرا!”.

وأشار المفتي المعزول، أن كل المحاولات التي قُدّمت لإنقاذ البلاد، تم إجهاضها، وأن أصحابها لا يتحصلون على قدرُهم إلا على الوعود، مشيرا في مقاله مشروع “الحرس الوطني”، الذي أُنشأ قبل سنوات.

وأضاف المقال، إن دار الإفتاء وصلت إلى قناعة أنه لا جدوى من استجرار خصومات الماضي : “في سبيل السعي إلى الإصلاح، انتهت دارُ الإفتاء إلى أنه لا جدوى من استجرار خصوماتِ الماضي التي ما زادت على مدى أربع سنوات الأطرافَ إلا عناداً، والشُّقةَ إلا اتساعا، وأوضاعَ البلاد إلّا سوءًا وخرابا”.

وتابع مقال الغرياني، أن الخلافات لم يستفد منها إلا “خصوم فبراير”، المعلنون عداوتهم أو ما وصفهم بـ”المتلونون”

ووصف المفتي المعزول، أوضاع “الثوار” بالبائس “كحال الأيتام على منهم كحال الأيتام على مائدة اللئام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق