رياضة ليبية

الشلماني: لن أغادر الكرسي إلا مرفوع الرأس

تحدث رئيس اتحاد الكرة المكلف عبدالحكيم الشلماني في حوار صريح عن المشاكل التي تواجهه ومكتبه التنفيذي في  تسيير دفة كرة القدم البلاد بعد البيانات التي نشرتها بعض أندية الممتاز التي تطالب بعقد اجتماع غير عادي للجمعية العمومية الهدف منه الحديث بصراحة عن الأسباب التي أدت لإخفاق المنتخب الأولمبي والأول في التصفيات.

وقال الشلماني في تصريحاته النارية إنه لم يخضع لأندية الحراك التي دعمته في وقت سابق والتي تشكل ضغطا كبيرا على مسيرته الحالية بتمرير مصالحها الخاصة تحت غلاف مصلحة الكرة الليبية.

وأضاف الشلماني “لن أغادر رئاسة اتحاد الكرة إلا ورأسي مرفوع لأنني لم أتحصل على التوقيت اللازم لإحداث التغيير في مسيرة كرة القدم بالبلاد”.

وحول الظروف التي أدت لخروج المنتخبين الأول والأولمبي من التصفيات الأفريقية ذكر الشلماني أنه قام ومكتبه التنفيذي بتوفير جميع سبل النجاح من إقامة فاخرة لبعثة المنتخبين إلى المكافآت المالية التي رصدت للاعبين حال تحقيقهم لورقة التأهل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق