اقتصاد

“الشركات العربية الأقوى”.. “المصارف والاتصالات” تتقدم

218TV | خاص

أفصحت نشرة “فوربس” الاقتصادية بعد تحقيق قالت إنه “استقصائي ومثير” عن الشركات العربية الأقوى مستهدفة الشركات ذات الملكية العامة، إذ أوردت أسماء 100 كيان اقتصادي عربي حققت حضوراً لافتاً في السنوات القليلة الماضية، لكن ما تلفت إليه النسخة العربية من النشرة الاقتصادية التي تحظى بنفوذ دولي واسع أن “التقصي” قد استهدف أربع معايير هي الإيرادات، وصافي الأرباح، والأصول والقيمة السوقية. كما احتسبت أوزان نسبية متساوية لتلك المعايير، وصولاً إلى النتائج في القائمة النهائية التي ظهرت في النشرة.

وترسيخاً لـ”نفوذها وهيمنتها” فقد لوحظ أن الشركات المنتمية إلى قطاعي المصارف والاتصالات قد حققت 65 مركزاً من أصل 100 متفوقة على قطاعات عملاقة أخرى في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والتي ميّزت طيلة العقدين الماضيين “الصفقات السوبر” مثل قطاعي “النفط”، و “العقار”، علما أن كيانات اقتصادية عربية لها صلة بالنفط والعقار قد حققت حضوراً لكن هابطاً في قائمة “فوربس”، علما أن المراكز العشرة الأولى قد ذهبت تباعاً لعملاق الصناعات السعودي “سابك”، فيما حل بنك قطر الوطني ثانياً، ثم جاء بنك أبوظبي الأول، والشركة السعودية للكهرباء، ومصرف الراجحي السعودي، وحل أيضا من بين العشرة الأوائل بنك الكويت الوطني.

وسيطرت الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي على “حصة الأسد” في قائمة أقوى 100 شركة عربية ذات ملكية عامة، إذ أن الكيانات الخليجية قد حصدت ما لا يقل عن 75 مركزاً متقدماً في القائمة، فيما حضرت شركات من الدول العربية في شمال القارة الأفريقية مثل مصر وتونس والجزائر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة