حياةمقالات

“الشاهي” متعة قد تؤدي إلى مرض خطير

الإفراط في شرب الشاي يسبب عددا من الأمراض الخطيرة، تعرّف عليها!

يتصدر “الشاهي” قائمة المشروبات المفضلة في ليبيا، وطقوس “عْدالة الشاهي” واحدة من العادات المستمرة حتى هذه اللحظة، لما تحمله من اعتبارات اجتماعية تجمع العائلة لتبادل الحديث والاستمتاع باليوم.

ويعد المجتمع الليبي من أكثر المجتمعات المفرطة في شرب الشاي، فهناك شاهي الصباح مع الفطور، ثم شاهي بعد وجبة الغداء، ثم شاهي العصر مع المكسرات والحلويات، ثم الذي يأتي بعد وجبة العشاء، لكن مخاطر الإفراط في شرب هذا السائل قد تجعلك تخاف قليلا.

نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من الكافيين فإن الإفراط في شرب الشاي قد يكون مسببا رئيسيا في أمراض المعدة المتعلقة بالالتهابات والقولون، وتعد أشهر أعراض الإفراط : الإصابة بالقرحة والشعور الدائم بالغثيان، إضافة إلى الشعور بالانتفاخ وعدم القدرة على الحركة أحيانا بسبب الألم.

الإفراط قد يجعلك أيضًا أكثر عرضة للأمراض الخطيرة كالأنيميا ومشاكل الكلى وانتشار البكتيريا في الجسم، وآلام العظام والمفاصل، إضافة إلى احتمال الإصابة بالسرطان.

وأولئك الذين يحبون الشاي بالسُكر فهم معرضون لارتفاع نسبة السكر في الدم، وارتفاع الضغط أيضًا، والشعور المتواصل بالأرق والقلق، بينما يمكن تجنّب هذه الأمراض عن طريق السيطرة على شرب “الشاهي” بحيث يكون منتظما وقليلا، حتى لا تؤثر المتعة التي يجلبها على الصحة، وبأمراض خطيرة قد يفوت الأوان على علاجها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة