أخبار ليبيااقتصاد

السيولة تزيد وجع الجنوب

218TV | مراسلون

ألقت ازمة نقص السيولة في المصارف التجارية بظلالها الوخيمة على الجنوب الليبي، الأمر الذي أرهق المواطن وجعله حائرا في كيفية الحصول على حاجياته الضرورية، ودفعته إلى تحمل أعباء ضريبة للتعامل بالتحويلات المصرفية.

وأجبر أغلب المواطنين على أن يتكيفوا مع جميع الأوضاع الاقتصادية، وما يترتب عليها من ضنك فى المعيشة وارتفاع الأسعار، ففي التعامل بالشيكات تيسير كبير وتفريج على كرب الناس، ولكنها لا تخلو من العيوب، فالأسعار بها تتضاعف وتمثل ضرائب في بعض المحال، ويظل المواطن في حيرة من أمره أو مجبر لاسيما من ذوي الدخل المحدود.

وأحاطت الأزمات بالجميع في الجنوب، فبعض المحال تسعى إلى أن تحافظ على الأسعار بالتوازي مع التعامل المعتاد “الكاش”، إلا أنها تزايدت في الفترة الأخيرة بسبب نقص السيولة التي أثرت سلبا هي الأخرى على دفع رواتب العاملين والإيجارات المترتبة عليها، فضلاً عن ارتفاع تكلفة نقل البضائع من المناطق الشمالية إلى الجنوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة