الرياضة العالمية

السيتي يطمح لتقليص الفارق مع ليستر في “صراع الوصافة”

تقرير 218

مواجهة منتظرة على ملعب الاتحاد بين الثاني والثالث في ترتيب البريمرليغ، فمواجهة مانشستر سيتي وليستر سيتي تعد قمة الجولة قياسا بنتائج الفريقين في هذا الموسم، فليستر يقدم أداء استثنائيا ولم يتعرض للخسارة منذ أكتوبر الماضي لكن الخصم هذه المرة يعد من بين الأصعب في موسم المفاجآت.

وكان فوز مانشستر سيتي بلقاء ليستر سيتي الموسم الماضي لقاء مفصليا والذي وضع مصير البريمرليغ في متناول أبناء غوارديولا، وما أثبتته تلك المواجهة أن ليستر خصم قوي جدا وهذا ما أكدته نتائج الموسم الحالي.

كما أكد المدرب بيب غوارديولا بأن ليستر سيتي يملك جودة في الخط الأمامي وصلابة في خط الدفاع بقيادة المدرب بريندان رودجرز والذي يعرف خبايا البريمرليغ والأندية الكبرى، في حين ينتظر السيتي تحقيق الانتصار وتقليص الفارق بينه وبين ليستر إلى نقطة واحدة.

وكانت التوقعات قبل انطلاق الموسم بأن ليستر سيصارع على مركز مؤهل للبطولات الأوروبية أو على المركز الرابع المؤهل مباشرة لدوري الأبطال لكن الثعالب يجدون أنفسهم في المركز الثاني متفوقين على السيتي حامل اللقب وهو يدخل المواجهة بكل ثقة بتواجد هداف البريمرليغ الحالي جيمي فاردي والذي اعتاد التسجيل في أندية المقدمة منها خمسة أهداف في مرمى السيتزن في جميع المسابقات .

ويعد دفاع ليستر هو الأقوى هذا الموسم لكن التحدي سيكون أمام الهجوم الأقوى في إنجلترا ويعد اختبارا صعبا على ملعب الاتحاد ومع مشاركة ليفربول في مونديال الأندية تبدو مهمة أحد الفريقين فرصة لتقليص الفارق بينه وبين المتصدر لكن السيتي يعي جيدا أن أي نتيجة غير الفوز قد تعني نهاية حلم الحفاظ على لقبه بطلا لإنجلترا.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق