الرياضة العالمية

السيتي يخالف سياسته في الميركاتو

أثار وضع مانشستر سيتي خلال هذا الميركاتو استغراب الكثيرين، إذ أن حجم البطولات التي يخوضها وميزانية خزائنه تعارضت مع شكل الصفقات التي جسدها في تعاقده مع الجزائري رياض محرز كصفقة وحيدة لهذا الصيف.

ولم يفلح مانشستر سيتي في إتمام ماوضع عليه العين في بداية سوق هذا الصيف، فجورجينهو وقع لتشلسي وكوفاسيتش لايزال بعيداً عن التحول للبريميرليغ، كما أن التعزيزات الهجومية غابت رغم حاجة بيب للاعبين يفوقون إمكانيات أغويرو المتراجع والغير مناسب لفسلفة الفيلسوف الإسباني.

أيام قليلة تفصل أندية البريميرليغ عن طوي صفحة الميركاتو الذي سيقفل في التاسع من أغسطس على غير عادته، فيما يتطلع الجميع للصفقات التي من الممكن أن يبرمها السيتي وتضعه بين المنافسين الحقيقين على جميع الألقاب، أم أن فلسفة بيب قد تغيرت ويرغب في اللعب بالمتاح ثقة منه في لاعبيه لتحقيق أكثر من لقبين كالموسم الماضي والتقدم أكثر نحو هدفه الأساسي دوري أبطال أوروبا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة