أخبار ليبيااقتصاد

السوق السوداء.. استغلال ينهش جيوب الليبيين

أجبرت أزمة البنزين المتكررة والمستمرة في بعض المناطق المواطنين على اللجوء لشراء ما يحتاجونه من محروقات من السوق السوداء التي برزت أكثر في مناطق الجنوب والغرب الليبي بالإضافة إلى مدن جبل نفوسة.

ويباع الغالون “عشرون لترا” في مدينة كاباو بـ30 دينارا بما يعادل دينارا ونصف الدينار للتر أي 10 أضعاف سعره الرسمي المقدر بـ150 درهما للتر، فيما يُباع بمناطق باطن الجبل بدر وتيجي بـ20 دينارا أي ما يعادل دينارا للتر الواحد.

وإلى مدينة غات حيث يتراوح سعر الغالون ما بين 25 و35 دينارا أي بمعدل دينار وربع الدينار إلى الدينار وخمسة وسبعين قرشا للتر الواحد.

وعلى الرغم من تدفق البنزين بشكل متقطع لبعض المدن فإنّ كافة المؤشرات تقول إنّ السوق السوداء أصبحت الخيار الأول للمواطن خاصة وقت الازدحامات البسيطة لتكون هي البديل الإجباري، وتُصبح المكاسب غير المشروعة سيفاً يُمزق جيب المواطن البسيط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق