العالم

السودان تشهد أطول موجة احتجاجات منذ 30 عاما

مرة جديدة تخرج الحشود إلى الشوارع السودانية، في أطول موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ أكثر من 30 عاماً، لتواجهها قوات الأمن السودانية بالهراوات والغاز المسيل للدموع.

وشهدت مدينة أم درمان، في ولاية الخرطوم، احتجاجات مطالبة بإطلاق سراح المعتقلات اللائي تم احتجازهن خلال الاحتجاجات في الأيام الماضية، في مظاهرة كان فيها الحضور النسائي طاغياً.

والتقت حشود المتظاهرين الذين خرجوا من أحياء مختلفة في أم درمان، متوجهين نحو سجن النساء في أم درمان، الذي تقبع فيه المحتجزات.

واستخدمت قوات الأمن السودانية الغاز المسيل للدموع، كما ألقت القبض على عدد من المشاركين في الاحتجاجات حسب مشاهد فيديو وصور نشرها ناشطون.

وانطلقت الاحتجاجات السودانية في ديسمبر الماضي، بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، حيث تشهد السودان أزمة في الخبز والمحروقات، إلى جانب نقص السيولة النقدية في المصارف، وتراجع كبير للجنيه السوداني أمام الدولار الأميركي ما تسبب في غلاء الأسعار.

وتطالب المظاهرات بإسقاط الرئيس السوداني عمر البشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما، ويسعى لإجراء تعديل دستوري في أبريل المقبل يضمن له المشاركة في الانتخابات المزمع عقدها عام ألفين وعشرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة