العالم

السودان.. تشكيلة حكومية جديدة على وقع عصيان مدني

بعد أكثر من أسبوعين على تكليفه برئاستها عقب إعلان حالة الطوارئ في البلاد، أعلن رئيس الوزراء السوداني محمد طاهر إيلا، خلال مؤتمر صحفي، في العاصمة الخرطوم عن تشكيل الحكومة الجديدة.

وتضم القائمة التي أعلنها إيلا، واحدا وعشرين وزيرا اتحاديا، أبرزهم الدرديري محمد أحمد وزيرا للخارجية، ومحمد أحمد سالم وزيرا للعدل، وبشارة أرور وزيرا للداخلية، ومجدي حسن ياسين وزيرا للمالية والتخطيط الاقتصادي، وفضل عبدالله فضل وزيرا لشؤون الرئاسة، في حين حافظ عوض بن عوف على منصبه نائبا أول لرئيس الجمهورية ووزيرا للدفاع.

وتأتي تشكيلة الحكومة وسط استمرار التظاهرات اليومية ضد الرئيس عمر البشير والتي بدأت منذ التاسع عشر من ديسمبر احتجاجا على الوضع الاقتصادي الكارثي، ورفع الحكومة لأسعار الغذاء والوقود، ثم ما لبثت أن تحولت إلى مطالبات بتنحي البشير عن الحكم.

وشهدت العاصمة الخرطوم أمس إغلاقا للأسواق والمحال التجارية، وخلت الشوارع من المارة، وأظهر شريط فيديو نشره حزب المؤتمر السوداني المعارض إغلاق محلات في السوق العربي أكثر الأسواق اكتظاظا، وذلك استجابة لدعوات بالعصيان المدني وجهها تجمع المهنيين السودانيين، الذي خصص عدة وسوم “هاشتاغات” مثل “#عصيان13مارس” و”#مدن_السودان_تنتفض” للتعبير عن المشاركة في هذا العصيان.

العاملون بالقطاع الصحي وتجمع الصيادلة السودانيين كانوا أبرز من استجاب للعصيان، مؤكدين في بيان لهم حق الشعب في حياة كريمة وتوفير الخدمات الصحية والعلاج”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى