أخبار السودانالعالم

السودان.. احتجاجات مليونية أمام مقر الجيش

جابت مُظاهرات مليونية شوارع المدن السودانية مطالبة برحيل الرئيس عمر البشير، استحضر المشاركون فيها ذكرى انتفاضة 1985 التي أطاحت بنظام جعفر نميري، ووقف الجيش وقتها إلى جانب المحتجين.

المتظاهرون وصلوا إلى مقر قيادة الجيش في الخرطوم للمرة الأولى، مرددين هتافات من بينها “جيش واحد شعب واحد”، وأفاد شهود باشتباكهم مع قوات الأمن أمام مقر إقامة البشير في أكبر تجمع لهم منذ بدء انتفاضتهم.

وكالة الأنباء السودانية أوردت أنباء عن مقتل متظاهر غرب الخرطوم، وأعلنت حركة تحرير السودان مقتل امرأة خلال المظاهرات في وسط دارفور، في حين دعت المعارضة السودانية إلى استمرار الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، وبدء إضراب عام في القطاعين العام والخاص بدءا من الأحد “إلى حين تسليم السلطة للشعب”.

وذكرت الناطقة باسم “تجمع المهنيين السودانيين” الذي يقود الحراك، سارة عبد الجليل أن اعتصاما بدأ حول مقر الجيش أملا في بقائه حتى يستقيل البشير.

وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة حسن إسماعيل أشاد بالروح الوطنية التي تعاملت بها قوات الأمن مع المتظاهرين وأكد تمسك الحكومة بنهج الحوار لحل الأزمة. مضيفا أن الدم السوداني هو أغلى ما يجب المحافظة عليه.

موجة الاحتجاجات التي بدأت في ديسمبر تشكل أعظم التحديات في وجه البشير ولم تفلح حالة الطوارئ التي أعلنها في وقفها أو الحد منها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق