العالم

السودان.. اتفاق لاقتسام السلطة بين العسكري والمعارضة 

توصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان مع قوى المعارضة إلى اتفاق على تقاسم السلطة بينهما بعد جولة مباحثات جمعتهما بوساطة أفريقية .

وجرى الاتفاق على تقاسم السلطة بين المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وتحالف المعارضة الممثل بإعلان قوى الحرية عبر مجلس سيادي بالتناوب بين العسكريين والمدنيين، يحكم لفترة انتقالية مدتها مبدئيا 3 سنوات، بحسب ما أعلنه وسيط الاتحاد الأفريقي محمد حسن لبات في مؤتمر صحفي أعقب المحادثات التي أجراها الطرفان على مدى يومين بوساطة إثيوبية وأفريقية.

واتفق الطرفان على تشكيل حكومة مدنية من كفاءات وطنية مستقلة يختارها رئيس وزراء يتفق عليه، كما تعهدا بتشكيل لجنة للتحقيق بنزاهة وشفافية في مختلف الأحداث العنيفة التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة، لا سيما فض الاعتصام الذي أودى بحياة أكثر من 100 مدني وسقوط عشرة أشخاص في مواكب المليونية التي خرجت في معظم المدن السودانية.

اللافت في الاتفاق بين الجانبين كان تأجيل إقامة مجلس تشريعي، وهو ما كان مطلبا رئيسا لقوى المعارضة، غير أن قيادات في إعلان الحرية والتغيير أكدت بأن هذا الاتفاق سيفتح الطريق لتشكيل مؤسسات السلطة الانتقالية وسيكون بداية عهد جديد، أما نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي، والذي يرأس قوات الدعم السريع فقال إن الاتفاق سيكون شاملا لا يقصي أحدا، وشكر الطرفان جهود الوسطاء وصبرهم ومساعدتهم في إنجاز ما تم التوصل إليه.

الاحتفالات عمت شوارع المدن السودانية عقب الإعلان عن الاتفاق وخرج آلاف الأشخاص للاحتفال به ليلا مرددين: مدنية.. مدنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى