الرياضة العالميةاهم الاخبار

“السليساو” يفوز.. ويُرمّم “هيبة الكبار”

218TV|خاص

نجا منتخب البرازيل لكرة القدم في “اللحظات الأخيرة” من الخضوع لـ”شبح الخروج المبكر” من نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تستضيفها روسيا حتى الخامس عشر من الشهر المقبل، إذ تمكن كوتينيو ونيمار دا سيلفا من تسجيل هدفين في الدقائق الأخيرة من عُمر المواجهة مع كوستاريكا التي اقتربت كثيرا من التعادل السلبي مع بطل العالم أربع مرات، ووصيف بطل النسخة الأخيرة من المونديال التي استضافتها البرازيل.

وعلى مدى 80 دقيقة حافظ الفريقان على “وتيرة لعب هادئة جدا”، تميل أكثر إلى “تأمين المنطقة الدفاعية”، وهو أسلوب كروي يقتل “المتعة الفنية” حتى الآن، إذ كان لافتا أن المنتخبات الكبيرة هي التي تلجأ للدفاع في مواجهة فرق مغمورة كروياً بعضها يتأهل للمرة الأولى لنهائيات المونديال، قبل أن تقوم البرازيل بواجب “ترميم هيبة الكبار”، بعد أن قست كرواتيا ليل الخميس على “سمعة وهيبة” منتخب الأرجنتين الذي كان إسمه حتى أشهر قليلة يقذف الرعب في قلوب منافسيه.

وابتعد “السليساو” فعلياً عن منطقة الخطر إذ يكفيه التعادل أو الفوز في الجولة الثالثة من مواجهات مجموعته لينتقل إلى الدور الثاني من البطولة، إذ ضمن بعد الفوز على كوستاريكا اليوم أربع نقاط، فيما أخفق في أن يفوز في مباراته الأولى، الأمر الذي أثار قلق وفزع البرازيليين، وعُشّاق “السليساو” الذي تحسن مستواه كثيرا خلال مشوار التحضيرات للمونديال، فيما تعاني أغلب المنتخبات الكبيرة على يد منتخبات لا تاريخ لها في النهائيات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة