العالم

السلطات الروسية تستهدف معارضين بـ”مداهمة كبيرة”

شنت السلطات الروسية حملة مداهمات لعدد كبير من منازل ومكاتب تعود لمؤيدي المعارض أليكسي نافالني في إطار تحقيق تجريه حول عمليات غسيل أموال، بعد أيام من خسارة حزب روسيا المتحدة الحاكم، ثلث مقاعده في الانتخابات المحلية بموسكو.

وشملت عمليات التفتيش 39 بلدة ومدينة، وقد وصفها نافالني بأنها لا تختلف عن أفعال اللصوص، مضيفا أن السبب الأساسي لها هو غضب الرئيس فلاديمير بوتين من نتائج الانتخابات، وخسارة الحزب الذي يدعمه في مجلس المدينة.

وكان نافالني قد حث مؤيديه على التصويت لأكثر المرشحين منافسة لأنصار الكرملين وهي استراتيجية حققت بعض النجاح بعد أن منعت السلطات مرشحي المعارضة من الترشح.

وقالت السلطات الروسية إنها استهدفت في عملياتها مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد التي سبق ونشرت تحقيقات محرجة بشأن تورط مسؤولين كبار بقضايا فساد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق