العالم

السفارة الأمريكية: إطلاق نار في عاصمة إريتريا بعد خروج احتجاجات

قالت السفارة الأمريكية في إريتريا إنها تلقت تقارير عن إطلاق نار في عدة مناطق بالعاصمة أسمرة بعد خروج احتجاجات في البلاد.

وأضافت السفارة في بيان أمس الثلاثاء أنها “تنصح المواطنين الأمريكيين بتجنب منطقة وسط المدينة حيث تبدو الاحتجاجات أكثر انتشارا”.

وتابعت “تجنبوا المناطق التي تجري فيها المظاهرات وتوخوا الحذر عندما تكونوا في محيط أي تجمعات أو احتجاجات أو مظاهرات كبيرة”.

ولم يتضح بعد سبب الاحتجاجات.

وقالت مواقع للمعارضة إن الأحداث بدأت بعد أن حاولت الحكومة إغلاق مدرسة إسلامية في حي تقطنه أغلبية مسلمة.

وسمع دوي إطلاق نار لتفريق المتظاهرين في بعض اللقطات التي نشرت على الانترنت.

وهون وزير الإعلام يماني جبر ميسكيل من الاحتجاجات في تغريدة على تويتر قال فيها “جرى تفريق مظاهرة صغيرة في مدرسة في أسمرة دون سقوط قتلى أو جرحى”.

وانفصلت إريتريا، الواقعة على ساحل البحر الأحمر قرب أحد أزحم الممرات الملاحية في العالم، عن إثيوبيا في عام 1991 بعد حرب استمرت ثلاثة عقود من أجل الاستقلال.

وتجدد الصراع بعد سبع سنوات بسبب خلاف حدودي مع إثيوبيا وتتهم الأمم المتحدة حكومة إريتريا منذ ذلك الحين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحجة حماية الأمن الوطني.

وقال تقرير صدر العام الماضي عن لجنة تحقيق من الأمم المتحدة إن فظائع ارتكبت في إريتريا منذ استقلالها عام 1991 ولا تزال مستمرة ومن بينها برنامج تجنيد عسكري غير محدد الأجل يصل إلى مستوى الاستعباد الجماعي.

وتنفي إريتريا هذه الاتهامات.

عن: (رويترز)- نيروبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق