أخبار ليبيااهم الاخبار

السعيدي: الرئاسي والوفاق يلفظان أنفاسهما الأخيرة

أكد عضو مجلس النواب علي السعيدي أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج وحكومة الوفاق المنبثقة عنه يلفظان أنفاسهما الأخيرة على حد وصفه.

وأشار السعيدي في مقابلة مع موقع “24” الإخباري إلى أن لقاء السراج مع بعض الشخصيات في المنطقة الشرقية يأتي لحثهم على سحب أبناء برقة من ساحات القتال وهو ما يبين أن مجلسه والحكومة المنبثقة عنه يلفظان أنفاسهما الأخيرة.

وتوقع السعيدي قرب رفع الدعم السياسي عن المجلس وحكومته من قبل جامعة الدول العربية والمنظمات الدولية الأخرى واصفا زيارَتَي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج إلى الجزائر وتونس بمحاولة لإنقاذ مجلسه الذي لم يقدم شيئا للشعب الليبي.

ووصف السعيدي تنظيم الإخوان بتنظيم المفسدين الذي تم تجريمه من قبل مجلس النواب على أمل أن يتم نشر القانون الخاص بهذا التجريم وتنفيذه وتطبيقه عندما يصل الجيش الوطني إلى العاصمة طرابلس لأن تطبيقه يحتاج لقوة ضاربة من أجل تتفيذه على أرض الواقع.

وتطرق السعيدي إلى إدراك الاتحاد الأوروبي الجيد لأهمية دور الجيش الوطني لأن من يسيطر على القرارات السياسية والاقتصادية والمالية في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق هم الجماعات المتطرفة والإرهابية وليس الشخصيات الوطنية التي تريد المصلحة العليا للبلاد.

وأضاف أن أوروبا أدركت جيدا طبيعة الشخصيات التي كانت تشارك في المجلس ما خلق دعما فرنسيا إيطاليا للجيش الوطني في عملية العاصمة طرابلس في ظل توافق في الاتحاد الأوروبي لتطهير البلاد من الإرهاب المدعوم من قطر وتركيا مؤكدا أن ليبيا ستعود إلى ما كانت عليه وأفضل من السابق عندما ينهي الجيش الوطني عملياته العسكرية وبدعم من الدول العربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى