العالم

السعودية تواجه السمنة “حكومياً”

218TV|خاص

أصدرت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية “قراراً إلزامياً” أصبحت بموجبه كل أنواع المحال التي تُقدّم “أصنافاً غذائية” ملزمة تحت طائلة القانون بوضع لائحة إرشادية على أي نوع من الطعام بشأن “السعرات الحرارية” التي يحتويها الطعام المُقدّم، في محاولة رسمية لمحاربة السمنة الآخذة بالتفشي بين الشباب السعودي في السنوات الأخيرة، فيما أصبح عددا كبيراً من الشباب يعاني من الأمراض المرتبة بالسمنة، فيما تتكلف السلطات الرسمية مبالغ طائلة جراء معالجة الشباب بالمجان في دور رعاية طبية خاصة.

وسيصبح مرتادي المطاعم السعودية على علم بعدد السعرات الحرارية في كل وجبة يتناولونها خارج منازلهم، ولهم أن يرفضونها أو يستبدلونها بوجبات أقل من حيث السعرات الحرارية في محاولة من أجل “سيطرة ذاتية” على صحة أجسامهم، فيما تطبيق القرار سيبدأ اعتباراً من اليوم الأول من العام الميلادي المقبل، علما أن القرار أعلنت عنه السلطات السعودية قبل أشهر عدة لكن “بصفة اختيارية”.

وتنتشر بين الشباب السعودي أسوة بالشباب في دول عدة في منطقة الشرق الأوسط خطر الارتباط بالوجبات السريعة التي تُهدّد بالعديد من الأمراض، فيما تقول دراسات وتوصيات إن الارتباط بالأكل غير الصحي قد بلغ “مستوى الإدمان” في دول عدة، علما أن القرار السعودي سجّل سابقة فريدة من نوعها في المنطقة العربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة