العالم

السعودية تنفي اتهامات قتل خاشقجي.. وتُوفِد محققين

218TV|متابعة

رفضت السعودية على نحو مشدد أن تكون أية مستويات سعودية قد قتلت الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي في مقر القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول، ردا على تسريبات مستويات أمنية تركية لوكالة “رويترز” ليل يوم أمس السبت بأن الصحافي المختفي منذ يوم الثلاثاء قد جرى قتله في مقر القنصلية، بعد يوم من تأكيد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” أن الرياض مستعدة لفتح مقر القنصلية أمام الأمن التركي للتفتيش رغم تشديده على “سيادية المسألة”.

واستغرب في وقت مبكر من فجر اليوم الأحد مصدر سعودي لم تُشر إليه وكالة “رويترز” المعلومات التي تتهم الرياض بقتل خاشقجي، معربة عن عدم اقتناعه بأن هذه الاتهامات قد صدرت فعلا عن مستويات رسمية في تركيا، داعيا إلى تحقيق موسع لمعرفة مصير خاشقجي الذي ظلت السعودية تتعامل معه على أنه مختفي حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

وردا على تسريب الاتهام للرياض أرسلت الرياض فريق تحقيق أمني وقانوني إلى إسطنبول للمشاركة في التحقيقات التركية بشأن اختفاء خاشقجي الذي قصد قنصلية بلاده في إسطنبول لغايات استصدار أوراق ثبوتية، لكن مقربين منه قالوا إنه لم يغادر مبنى السفارة، وهو ما نفته مصادر سعودية قالت إن خاشقجي لم يمكث في مقر السفارة أكثر من عشرين دقيقة وهو الوقت الذي يستغرقه إنجاز معاملة طلبها خاشقجي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة