اقتصاد

السعودية “تدير ظهرها” للنفط بـ1.2 تريليون ريال

218TV | خاص

في ظل توجه معلن للمملكة العربية السعودية بتنويع مصادر الدخل القومي، والابتعاد عن النهج السابق بالاعتماد على عائدات النفط كمصدر “شبه وحيد” للدخل المالي للسعودية التي تنتج نحو 11 مليون برميل نفط يومياً، فقد أطلقت الحكومة السعودية اليوم الإثنين مبادرة اقتصادية ضخمة تحمل اسم “تطوير الصناعات” وينتظر أن تدر دخلا في السنوات العشر المقبل بأكثر من تريليون و200 مليار ريال سعودي، إذ تستهدف المبادرة الأضخم في تاريخ المملكة قطاعات الصناعة والتعدين والطاقة والخدمات اللوجيستية.

وبحسب وزير الطاقة السعودي خالد الفالح خلال حفل إطلاق المبادرة التي حضرها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، فإن المبادرة أكثر من مليون ونصف المليون وظيفة، ويُسْهِم بقوة اقتصادية لافتة عبر 13 برنامج عمل في رؤسة السعودية 2030، فيما وقعت شركات سعودية اتفاقيات عمل بنحو 200 مليار ريال سعودي بعد ساعات من انطلاق أعمال المبادرة، قبل أن يعلن الوزير السعودي أن بلاده ستنفق نحو 27 مليار دولار أميركي خلال السنوات القليلة المقبلة على تطوير الصناعات لدعم الاقتصاد الوطني.

يُشار إلى أن الميزانية المالية السنوية التي أعلنت عنها حكومة المملكة العربية السعودية برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في شهر ديسمبر من العام الماضي قد تضمنت مضاعفة المبالغ المرصودة لتطوير الصناعات ثلاث مرات، في توجه غير مسبوق لتخفيف الاعتماد على عائدات النفط التي شهدت تذبذبا خطرا في السنوات القليلة الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى