أخبار ليبيا

السراج يشارك في اجتماع التطوير الاقتصادي.. ويبحث ” الأزمة الراهنة”

حضر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اجتماعا للمجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي الذي يترأسه بصفته رئيسا للحكومة

وحضر الاجتماعَ وكيلا وزارة الحكم المحلي عبدا لباري شمبارو وإدريس الشاردة، ورئيس المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي فضيل الأمين، ومديرَ عام المعهد الوطني للإدارة وعمداء البلديات في المنطقتين الجنوبية والغربية.

وألقى رئيس المجلس الرئاسي كلمة في هذا الملتقى قال فيها إن الاجتماع مخصص لمناقشة خطة المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي لسنة 2017 – 2018 والتي تستهدف الدعم المؤسساتي والاقتصادي للحكم المحلي ممثلا في البلديات والمجالس البلدية .

وأشار السراج في كلمته لتداعيات الأزمة الراهنة على الوضع الاقتصادي والمالي وتأثيرها أيضا على الوضع الاجتماعي، وبما يفرض ترتيب الأولويات والاحتياجات .

وأعتبر رئيس المجلس الرئاسي أن الحكم المحلي هو أساس بناء الدولة الديمقراطية المدنية التي يتطلع الليبيون إلى تحقيقها، مؤكدا على ضرورة تطوير إجراءات الحكم المحلي وأنظمته لتسهيل عملية التنمية الاقتصادية المحلية، وضرورة أن تتكامل الأدوار بين المؤسسات المركزية والمجالس البلدية

وأضاف السراج، أن التنمية البشرية هي أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية لذا يجب التركيز على التأهيل والتدريب وتنمية المهارات والمعارف اللازمة لذلك، مع تحسين شروط وظروف العمل و إنشاء قواعد للبيانات الإحصائية والبحثية لتوفير المعلومات المساندة لرسم السياسات والخطط.

وشدد السراج بأنه يجب أن لا يهمل الجانب الاجتماعي الذي يشـمل المرأة والطفولة والأسـرة، وذوي الاحتياجات الخاصة، وضرورة تعزيز مسـاهمة المرأة وتمكينها من المشاركة الفاعلة والمؤثرة في حركة المجتمع.

وأضاف قائلا إن العناية بالأطفال تعد استثماراً هامَّاً للمستقبل، إنهم أمانة في أعناقنا، يجب أن يتوفر لهم الأمن والرعاية والحماية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة