أخبار ليبيااخترنا لك

السراج يحذر من “عواقب وخيمة” ويضع خططا

دعا رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، المسؤولين عن تحرك المجموعات المسلحة في طرابلس إلى الانصياع إلى العقل، محذرهم من عواقب وخيمة بحال استمروا بهذا النهج.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده السراج، الثلاثاء، مع قيادات عسكرية وأمنية لمتابعة الأوضاع الأمنية بعد الهجوم الذي استهدف ضواحي العاصمة طرابلس.

وحضر الاجتماع وزير الداخلية عبدالسلام عاشور، ورئيس الأركان العامة اللواء عبدالرحمن الطويل وآمر الحرس الرئاسي اللواء نجمي الناكوع، وآمر منطقة طرابلس العسكرية اللواء عبدالباسط مروان، ومدير إدارة الأمن المركزي المكلف العميد جمال الباشا.

ووفق إدارة التواصل، فقد قدّم المسؤولون العسكريون والأمنيون تقارير عن الحالة الأمنية في المنطقة التي تعرضت للاعتداء وفي العاصمة بشكل عام.

واطّلع السراج على الترتيبات التي اتخذت لتأمين سلامة المواطنين، وردع كل من يحاول المساس بحياتهم وممتلكاتهم والمنشآت العامة، وفي هذا الإطار أقر السراج خططا وبرامج أمنية طرحت خلال الاجتماع.

وطالب رئيس المجلس الرئاسي بتقدير حجم الأضرار التي خلّفها الاعتداء، مشيداً بدور الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية التي أدى تصديها للجماعات المسلحة إلى الحد من الخسائر وإنقاذ العديد من الأرواح.

واندلعت الاشتباكات المُسلحة، في طرابلس، بين اللواء السابع مُشاة وكتيبة ثوار طرابلس منذ مساء أمس الأحد، بمناطق متفرقة حول العاصمة.

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق، مساء الإثنين، سقوط 5 قتلى و33 جريحا في حصيلة أولية للاشتباكات.

وتوصل أعيان ومشايخ من المنطقة الغربية على رأسهم وفد الزاوية للمصالحة ومجلس أعيان ليبيا، إلى اتفاق لوقف الاقتتال جنوب غرب العاصمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة