أخبار ليبيااهم الاخبار

السراج يجدد التحذير من توقف النفط

جدد المتحدث باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلاك التحذير من “التداعيات السلبية” لوقف صادرات النفط، خلال مؤتمره الأسبوعي الذي تناول عدداً من الموضوعات.

توقف النفط

أكد السلاك على ضرورة خضوع الموانئ والمرافق النفطية للمؤسسة الوطنية للنفط التابعة للمجلس الرئاسي، وأن تعمل تحت إشراف حكومة الوفاق.

وقال المتحدث إن ذلك يأتي وفقاً للقوانين المحلية، وقرارات مجلس الأمن الدولي 2295، 2362.

وحذر السلاك نيابة عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج من أن توقف الصادرات سيكبد الدولة الليبية خسائر جسيمة، ويؤثر على مناحي الحياة كافة.

وشدد على ضرورة إبعاد النفط عن التجاذبات السياسية، مضيفاً أن ذلك يضر بالمسار التوافقي خصوصاً ما تم التوصل إليه في لقاء باريس.

إدانة للاعتداء على المجبري

نائب الرئاسي فتحي المجبري

وأدان المتحدث باسم السراج الاعتداء على منزل نائب الرئيس “فتحي المجبري”، مؤكداً رفض رئيس المجل الرئاسي لأي أعمال مشابهة.

وبين السلاك اهتمام السراج بسلامة “فتحي المجبري” ومرافقيه، وجميع أعضاء المجلس الرئاسي، داعياً لضرورة ممارستهم لعملهم دون عوائق.

عقود الكهرباء

وكشف السلاك أن المجلس الرئاسي تعاقد إنشاء مشروعات “مستعجلة” للكهرباء، لكن هذه المشروعات توقف تمويلها بسبب اعتراض قانوني من ديوان المحاسبة.

وأشار إلى أن تمويل المشروعات كان يجب أن يتم من خلال صندوق الاستثمار الداخلي.

وأوضح أن السراج طالب مسؤولي الديوان بالتعاون مع جهات الاختصاص في الوفاق لحل الأمر والوصول إلى صيغة قانونية لإنجاز المشاريع.

وبين المتحدث أن المشاريع تشمل مخطة في غرب طرابلس وأخرى في شرقها، عدا عن تطوير محطة مصراتة، بقدرة 2000 ميغاوات للمشاريع الثلاثة.

أزمات معيشية

أزمة السيولة

وشمل المؤتمر الأسبوعي للمتحدث توضيحات حول عدد من الأزمات المعيشية التي تمر بها البلاد، أهمها نقص الخبز وحقن الإنسولين.

قال السلاك إن الرئاسي بدأ “فعليا” في توفير مخصصات مالية “عاجلة” لشراء احتياجات المخابز، ومراجعة الاعتمادات المالية السابقة.

أما عن نقص حقن الإنسولين فقد أكد المتحدث إن لجنة العطاءات الفرعية التابعة للمجلس وفرت كمية من الحقن لسد النقص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق