العالم

“السترات الصفر” تتسلل إلى لندن.. “رفضاً للتقشف”

218TV|خاص

في مشهد صدم السلطات الأمنية البريطانية فقد ظهر عدة مئات من محتجين في أحد أحياء العاصمة البريطانية لندن وهم يرتدون “السترات الصفر”، فيما كان العالم يتابع مجريات الاحتجاجات في العاصمة الفرنسية باريس ومدن فرنسية أخرى للأسبوع التاسع على التوالي، وهي الاحتجاجات التي ترعاها وتُحركها حركة اجتماعية فرنسية ظهرت في مدن فرنسية عدة في شهر أكتوبر من العام الماضي تحت مسمى “السترات الصفر”، احتجاجا على سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الحكومة إدوارد فيليب.

وكان لافتا ظهور “السترات الصفر” في وسط العاصمة البريطانية لندن قبل يومين من جلسة مهمة للبرلمان البريطاني للتصويت على خطة الحكومة البريطانية للانسحاب من عضوية الاتحاد الأوروبي قبل نهاية شهر مارس المقبل، وسط توقعات بصعوبات وفوضى اقتصادية إذا ما قرر البرلمان رفض التصويت لصالح الخطة، وهو ما يعني أن رئيسة الحكومة تيريزا ماي ستمضي قُدما بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي من دون خطة، إذ تترقب أوساط بريطانية خضات كبيرة للاقتصاد البريطاني وخسائر ضخمة للاستثمارات في بريطانيا.

وقد رفع المحتجون من مرتدي “السترات الصفر” في بريطانيا شعارات رافضة لخطط التقشف المالي للحكومة البريطانية، إذ لوحظت شعارات “لا لبريطانيا المكسورة”، إضافة إلى القول إن “فقراء بريطانيا هم ضحاياكم”، لكن اللافت هو انضمام عشرات الفرنسيين الذين جاؤوا إلى بريطانيا للتضامن مع ظهور “السترات الصفر” في شوارع لندن، لكن وسائل إعلام بريطانية قالت إن البريطانيين استلهموا الفكرة من الشبان الفرنسيين، لكن النشطاء الفرنسيين الذين حضروا إلى لندن كانوا يهدفون للتعاطف والتضامن، ولم يكن لهم أي صلة بتنظيم هذه المظاهرات في الداخل البريطاني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى