العالم

السترات الصفراء تصل إلى بيروت وإسطنبول

بشعار “الشعب يريد إسقاط النظام” الذي ردده التونسيون في باكورة الربيع العربي خرج المئات من المحتجين وسط العاصمة اللبنانية بيروت وبعضهم يرتدون السترات الصفراء تيمنا بموجة الاحتجاجات التي هزت فرنسا مؤخرا.

وجاء هذا الاحتجاج الذي بدأ من ساحة الشهداء قبل أن يتجه صوب ساحة رياض الصلح حيث واجهتهم قوات الأمن على الفساد والأوضاع الاقتصادية المتردية وعدم إعلان تشكيلة الحكومة رغم مضي نحو 7 أشهر على إجراء الانتخابات، فيما ردد المحتجون هتافات أخرى من قبيل “ثورة ثورة”، فضلا عن رفع لافتات كتب عليها “نريد حكومة الآن” و”لن نبقى عبيد”.

يشار إلى أن هذه الاحتجاجات أتت بعد أيام من تأكيدات عدة سياسيين بإعلان تشكيلة الحكومة الجديدة قبيل أعياد الميلاد وسط أزمة سياسية واقتصادية تشهدها البلاد منذ أشهر.

وفي تركيا احتشد الآلاف من المتظاهرين من جميع أنحاء البلاد في شوارع إسطنبول للتظاهر ضد ارتفاع تكاليف المعيشة.

وصرخ المحتجون قائلين: “العمل والخبز والحرية” فيما حملوا لافتات كتبوا عليها عبارات “الأزمة هي ملكهم والشارع لنا” و”يونيو” في إشارة إلى التظاهرات الجماعية التي نظمت في ذلك الشهر من العام 2013 ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.

هذا وتعرض الاقتصاد في تركيا إلى ضغوط شديدة منذ أزمة العملة في أغسطس الماضي وبلغ التضخم أعلى مستوى له منذ 15 عاما، فيما فقدت الليرة ما يقرب من 22.5٪ من قيمتها أمام الدولار الأميركي منذ بداية العام الجاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى