أخبار ليبيااخترنا لك

الزويتينة والحريقة رسمياً تحت القوة القاهرة

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رسمياً حالة القوة القاهرة في ميناءي الزويتينة والحريقة، الاثنين، بعد توقعها ذلك الجمعة الماضية.

وقالت المؤسسة إن ذلك يأتي على خلفية “الأزمة التي تمر بها البلاد”.

ويأتي ذلك بعد أن كانت مؤسسة النفط قد اتخذت ذات الإجراء بشأن مينائي السدرة وراس لانوف.

وحذرت الوطنية للنفط في وقت سابق من نتائج قرار منع سفن من التزود بالشحنات من الميناءين.

وقال رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله: “الخزانات في الميناءين الآن ممتلئة بالكامل وعليه سيتم إيقاف عمليات الإنتاج”.

وأضاف: “على الرغم من التحذير من التبعات، ومحاولاتنا المتكررة لإيجاد حلّ مع القيادة العامة، تم منع سفينتين من تحميل الشحنات”.

وأكدت المؤسسة أن الخسائر الإجمالية بلغت 850 ألف برميل نفط يومياً، فيما وصلت خسائر الغاز إلى 710 مليون قدم مكعب.

وقدرت الوطنية للنفط إجمالي الخسائر بحوالي 67.4 مليون دولار بسبب الإغلاق.

وأشارت إلى أن الخسائر منذ هجوم مجموعات الجضران على السدرة تقدر بأكثر من 650 مليون دولار.

ودعت مؤسسة النفط القيادة العامة إلى وقف عمليات الإغلاق والسماح للناقلات بتحميل النفط.

ونوهت إلى أنها لطالما أكدت على ضرورة التوزيع العادل لعائدات النفط.

وقامت القيادة العامة للجيش الوطني بتسليم المنشآت النفطية إلى إدارة المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للبرلمان بعد طرد مجموعات الجضران.

وتم منع ناقلات من تحميل شحنات النفط من ميناءي الزويتينة والحريقة بعد هذا القرار. القرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة