حياة

الزواج عن حب، والزواج التقليدي

لا أحد ينكر أهمية الحب في صنع المعجزات. فالحب أروع إحساس يمكن أن يشعر به إنسان ، وهو سبب من أسباب السعادة والبهجة، وهو سر الحياة. فبدون الحب تفقد الحياة متعتها ورونقها، و لا يستطيع الإنسان أن يعيش بصورة طبيعية بدونه.

ولا نستطيع أن ننسى أو نتناسى روعة قصص الحب في كل زمان ومكان، وما يمثله من قيم جميلة، و تاريخ الحب خلّد أشهر العاشقين والمحبين على مر العصور إلى الآن ـ عنترة وعبلة ـ قيس وليلى ـ جميل وبثينة ـ روميو وجوليت، وغيرها من القصص التي تركت معانٍ جميلة من الحب والوفاء.

ولكن ليس من العدل أن نحكم على الزواج التقليدي بالفشل لأنه لم تكن هناك قصة حب، وليس من المنطق احتكار النجاح على “الزواج عن حب”. من الصعب التسليم بفشل أو نجاح أي منهما ولا نستطيع حتى التنبؤ بذلك. ولكن في كثير من الأحيان يكون الزواج التقليدي أطول عمرا وأنجح من الزواج عن حب ، ويظل احتمال الفشل وارد في الاثنين .

ولكن من المؤكد أنّ صدمات الزواج عن حب تكون أليمة أكثر للمحبين، لأنهم يعيشون في عالم خيالي منفصل تماما عن الواقع. وكل منهم ينتظر تصرفات مثالية من الطرف الآخر . وهنا يحدث التصادم وتبدأ الخلافات بينهما.

أثبتت دراسة علمية في دولة عربية أن حوالي 85% تقريبا من حالات الطلاق كانت لحالات الزواج عن حب، وأن الزواج التقليدي هو الأكثر استقرارا.

ولكن من الضروري أن تكون فكرة الزواج التقليدي بشروط . ويتمثل ذلك في أنه وبعد الإتفاق بين كل الأطراف تكون هناك ضرورة للتزاور بين الأسرتين لعدة مرات تسمح بتقابل الشاب والفتاة لفتح الحوار بينهما وإعطائهما فرصة كافية، ليستطيع كل منهما تكوين صورة نهائية عن الآخر، لأنه عندما يتم القبول والراحة النفسية ومعرفة نسبية لأفكار بعضهما قبل الزواج ، سيكون ذلك داعما لبداية حب حقيقي وتأسيس أسرة سعيدة متماسكة.

كما أكد علماء النفس أن الحب الحقيقي بمفهومه المتزن الخالي من تقلب المشاعر وأهواء الأشخاص ، يبدأ فعليا بعد 6 أشهر من الزواج في علاقة يسودها الود والاحترام.

وهل معنى ذلك تفوق الزواج التقليدي على الزواج عن حب؟ والإجابة هنا بلا طبعا. لأن نجاح الزواج يعتمد على طريقة المحبين في التعبير عن الحب، ومدى قوته وصلابته. فعندما يكون الحب قويا لدرجة أن كلا منهم يقبل شريكه كما هو، وبكل عيوبه وحسناته، ويحاول كلا منهما استيعاب الآخر، وأن يسود بينهما التسامح والحوار المبني على حسن الظن والتقدير والاحترام . سيكون الزواج بالتأكيد ناجحا ومثمرا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق