اهم الاخباررياضة ليبية

الزناد “ليبي” ويفتخر

شهد نزال الملاكم الليبي “مالك الزناد” الذي جرى في برلين أمام الكاميروني “تشامبا” والذي بثته قناة 218 في سهرة السبت المنقضي إقبالا منقطع النظير في الشارع الليبي والعربي.

ومن خلال اللقاء تم تقديم “الزناد” على أنه من جمهورية مالطا؛ مما أثار استغراب الكثيرين ودهشتهم، واستياء البعض الآخر، وما زاد من حيرة الجمهور الليبي رفع مالك العلم الليبي وتقبيله العلم عقب فوزه بالضربة القاضية على منافسه الكاميروني، وهتافات بعض الجماهير الموجودة في حلبة مرسيدس في برلين.

هذه اللقطات تركت تساؤلا حول “مالك” عن حقيقة مناداته باسم جمهورية مالطا، وكان لابد لـ218 طرحه على مالك في المساحة الرياضية الأسبوعية عبر برنامج “Game”.

حيث أوضح البطل الليبي أنه لعب باسم ليببا وقد رفض الجنسية المالطية في العديد من المرات وأنه واجه العديد من الصعوبات في مالطا بسبب رفضه تمثيلها ووصل الأمر إلى التهديد ووضع العراقيل أمامه.

وأشار إلى أنه بسبب ذلك تعرّض لظروف قاسية حالت دون لعبه العديد من النزالات في بريطانيا وأجبرته على المكوث ساعات طوال في مطارات أوروبا.

وأشهر ذو الـ25 ربيعا جواز سفره الليبي أمام الشاشة الذي كان بحوزته صدفة، حسب قوله، وقال إنه ليبي ويفتخر كونه ابن ليبيا ولا يمكن أن يتنازل عن جنسيته الليبية.

ويبدو أن تقديم الزناد باسم مالطا كان بسبب رخصة الملاكمة نظرًا لأن الرخصة التي يلعب بها الزناد صادرة من مالطا، الأمر الذي أدى إلى تسمية “مالك” بأنه من جمهورية مالطا من قبل المذيع الداخلي لحلبة مرسيدس.

هذا ويستأنف ابن منطقة الهضبة الشرقية بالعاصمة طرابلس نزالاته في الثاني من مارس المقبل في نزاله الأخير قبل لعبه بطولة العالم في أبريل المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق