اهم الاخبارمقالات مختارة

الرياضة قلعتكم الأخيرة

بشير زعبية

يا أيها الرياضيون، أيها الجمهور الرياضي، أيها الشباب في كامل ليبيا الحبيبة، الرياضة قلعتكم الأخيرة، فلا تنجرّوا وتنزلقوا وراء من يحاول هدمها، مدفوعا بخطاب الفتنة والكراهية والتحريض على نسف أسس التعايش في هذه البلاد، لا تحمّلوا الأندية الرياضية ولا رياضييها مسؤولية أفعال من يسعى إلى ضرب الرياضة وضرب وحدة البلاد، إنّ أصحاب هذا الخطاب الذي أسسوا من أجله صفحات ومواقع الكترونيّة وإذاعات وقنواة فضائية، لا شكّ فرحون ومزهوون بانجازهم الذي تمثّل في اعتداء تعرّضت له بعثة أحد أعرق الأندية الرياضية في ليبيا، وسيكونون كذلك أيضا حينما تتكرر الحادثة في طرابلس أو في غيرها من المدن الليبية، واحذروا من صفحات وكتابات ستظهر بأسماء مستعارة في الغالب وهي تتشفّى في ضحايا الاعتداء لاستفزاز الطرف الآخر وجرّه إلى رد فعل مماثل، إنّهم يحاولون هذه المرّة الضرب في العمق، وأنتم أيها الشباب عمق الوطن، فالهدف هو الانتصار لخطابهم التحريضي خدمة لأهداف مقيتة لا يراعوا فيها الوطن ومستقبل أبناء الوطن، يجب ألا تعطوا هؤلاء فرصة الفرح والزهو، بل يجب احباط مسعاهم بالتمسك بروح الرياضة المجسّدة في التنافس الشريف وحسن الخلق والتسامح والسلام، وكلها من روح الوطن .. إنكم بانتصاركم على خطاب الفتنة، تنتصرون لخطاب الوحدة، خطاب ليبيا الموحّدة الواحدة الواعدة.
المصدر: صفحة الكاتب على فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق