أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

الرقابة الإدارية تكشف عن خلاف بين إدارات الشركة العامة الكهرباء

تقرير 218
فصلاً جديدًا من سلسلة أسباب أزمة الكهرباء في ليبيا، كشف عنها هذه المرة رئيس هئية الرقابة الإدارية سليمان الشنطي في خطابه لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الجمعية العمومية للشركة.
وأوضح الشنطي في كتابه، عن خِلاف عميق بين رئيس مجلس و الإدارة عبد المجيد حمزة و المدير التنفيذي علي ساسي، تسبب في تصدّعات من حيث اتخاذ القرارات وإحداث فجوة بين ما تحتاجه الشركة من إمكانيات و ما تقتضيه مرحلة صراع النفوذ.
وأشارت الهيئة، إن عبد المجيد حمزة أصدر أو مره للإدارات العاملة في الشركة، بعدم الإمتتال لقرارات المدير التنفيذي علي ساسي الذي اعتبره رئيس مجلس الإدارة مخلفا للنظام الأساسي.
وعلّقت هيئة الرقابة، أيضًا عن تأخر انعقاد اجتماع الجمعية العمومية للعام 2019  وحتى يونيو
الماضي.
واعتبرت الهيئة في تقريرها، أن صلاحية مجلس الإدارة الحالية منتهية منذ إبريل الماضي، وِفقا للأحكام المعمول بها.
كما أشار الكتاب الموجه للرئاسي، إلى قيام رئيس مجلس الإدارة العامة، بتشكيل لجنة استشارية فنية عمّقت بدورها الوضع القائم  في إدارة الشركة بين عبد المجيد و ساسي، تزامنا مع تطبيق آلية طرح الأحمال التي تصل احيانا ليوم كامل بالرغم من إنفاق المليارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق