أخبار ليبيااهم الاخبار

الرفادي: درنة قريبة وننتظر أوامر المشير

قال أمر غرفة عمليات عمر المختار التابعة للجيش الوطني، اللواء سالم الرفادي أن العمليات العسكرية التي انطلقت لتحرير المدينة تسير بالشكل المطلوب وفق ما تم ترتيبها والتخطيط مُسبقاً، مؤكداً أن قوات الجيش الوطني أصبحت على مشارف مدينة درنة في انتظار تعليمات القائد العام، خليفة حفتر، للدخول إلى المدينة.

وأوضح الرفادي في تصريح لـ218 نيوز، أن الجيش هاجم تمركزات الإرهابيين بالمحور الشرقي من مدينة درنة واستهدف دبابة و 7 آليات مسلحة.

وأوضح آمر غرفة عمليات عمر المختار أن خسائر الجيش الوطني في المعارك التي خاضها السبت، ضد الإرهابيين بالمحور الشرقي كانت تمثلت في مقتل 2 من الجنود.

وأضاف الرفادي، أن الجيش بمحور الحيلة سيطر على تمركزات بالقرب من درنة، وهي على أتم الاستعداد لتنفيذ التعليمات العسكرية فور إصدارها، مُشيراً إلى أن قوات الجيش المتواجدة بمحور الظهر الحمر تقدمت لما يزيد عن 35 كيلو متر، وأصبحت أيضاً على مشارف درنة.

وحول الأوضاع في محور الساحل والمحور الجنوبي الغربي قال اللواء أن العمليات العسكرية داخلها لا زالت مُستمرة في منطقة تمسكت وبعد انتهاءها ستكون مدينة درنة أمام الجيش الوطني.

وطالب الرفادي المواطنين بإبعاد مقاتلي التنظيمات الإرهابية عن منازلهم ومناطقهم حفاظا على حياتهم، أو الخروج من المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى