أخبار ليبيااهم الاخبار

الردع توضح بشأن “العبيدي والمليون دولار”

نفت قوة الردع الخاصة في تصريح خاص لـ218 الخبر الذي ورد في صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، والذي ذكر أنها طلبت الحصول على مبلغ مليون دولار مُقابل تسليم، هاشم العبيدي، شقيق سلمان العبيدي المُتهم في تفجيرات مانشستر.

وأكد أحد المسؤولين في قوة الردع أن هاشم العبيدي مازال موجود داخل أحد السجون الرئيسية لوزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق، في طرابلس، مُضيفاً أن قصيته اُحيلت إلى مكتب النائب العام للنظر فيها.

وأشارت الردع الخاصة إلى أن الشؤون القنصلية بسفارة المملكة المتحدة تزور هشام العبيدي بشكل مُستمر بإذن من النائب العام الصديق الصور.

 

وأوضحت قوة الردع أن هذه ليست المرة الأولى التي توجه فيها الصحف البريطانية اتهامات مُتعلقة بقضية العبيدي، لافتاً إلى أنهم سبق وأن قالوا إنه يتعرض للتعذيب.

وأكدت قوة الردع أنها ليست مخولة بتسليم العبيدي إلى السلطات وأن هذا الأمر ليس من ضمن اختصاصاتها، بل من اختصاص السلطات الليبية والنائب العام.

هاشم العبيدي
هاشم العبيدي

وذكرت صحيفة “ديلي ستار” أن السلطات البريطانية تلقت عرضاً من المجموعات المُسلحة يُطالب بدفع مليون دينار مُقابل تسليم العبيدي المُحتجز في مطار معيتيقة.

وبحسب الصحيفة، فقد أكدت مصادر حكومية بريطانية ورود معلمومات بشأن مُطالبة جهات ليبية بمليون دينار مُقابل تسليم العبيدي، لكن السلطات البريطانية لن تتعامل مع هذه المطالب.

ونفذ سلمان هجوماً انتحارياً في الـ22 من مايو 2017 وسط تجمع لمئات الأشخاص بقاعة حفلات في مجمع “مانشستر أرينا” في ختام حفل لمغنية البوب الأميركية، أريانا غراندي، أسفر عن سقوط 52 قتيل، وإصابات مئات الأشخاص.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة