أخبار ليبيااهم الاخبار

الردع تنشر اعترافات قتلة السموعي

نشرت قوة الردع الخاصة عبر صفحتها على الـ”فيسبوك” مقطعاً مصوراً تضمّن اعترافات مجرمين امتهنا عمليات السطو والسرقة بالإكراه داخل مدينة طرابلس.

وظهر الجانيان (أ.ع.أ) مواليد 1987 و (أ.س.ز) مواليد 1995، مرتديان الملابس المخصصة للسجناء يسرد كل منهما تفاصيل الجرائم التي شارك بها ونفذها في حق مواطنين داخل نطاق العاصمة، وكانت أغلبها سطو مسلح وسرقة سيارات بالإكراه.

ومن بين هذه الجرائم أظهرت التحقيقات أن الجانيين كانا وراء مقتل العميد صلاح الدين السموعي مدير أمن طرابلس السابق، الذي فارق الحياة الأربعاء الماضي في أحد المستشفيات الإيطالية بعد أن نُقل إليها لتلقي العلاج جراء الإصابة بأعيرة نارية كان يُعتقد أنها عملية اغتيال ممنهج تستهدف شخصه.

وذكر الجانيان أنهما استوقفا العميد السموعي بينما كان في طريقه مستقلاً سيارته من نوع “هونداي سنتافي”، بعد أن اعترضا طريقه بسيراتهما التي كانا يستقلانها، وبادر أحدهما بالنزول لمهاجمة السموعي وإجباره على مغادرة السيارة إلا أنه حاول فتح حديث معهم لتفادي المشكلة فبادره الجاني بأعيرة نارية وأنزله من السيارة، ومن ثم استقلاها لينطلقا بها تاركين الضحية مضرجاً بدمائه على الرصيف.

وأكد كل من المقبوض عليهما أن استهداف السموعي جاء عن طريق الصدفة ولم يكن ممنهجاً أو مبيتاً، وأن الهدف من ورائه كان سرقة السيارة لا أكثر.

إقرأ أيضاً:

قوة الردع الخاصة: دوافع إطلاق النار على “السموعي” جنائية

وكانت قوة الردع الخاصة قد أعلنت في وقت مضى من أواخر شهر نوفمبر المنصرم أنها تمكنت من تتبع خيوط جريمة مقتل السموعي، التي قادتها إلى القبض على الجانيين، وكانا شابين من طرابلس اعترفا بجريمتهما إلى جانب جرائم أخرى وفق تحقيقات مبدئية، فيما وعدت بنشر تفاصيل الحادث بعد استكمال التحقيقات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق