حياة

الرحباني يعود ويثلج صدور محبيه

أثلج ظهور الفنان اللبناني زياد الرحباني في افتتاح مهرجانات بيت الدين في بلدة بيت الدين الجبلية جنوب شرق بيروت، صدور محبيه، بعد غياب استمر لأكثر من عامين ونصف.

واعتلى الرحباني مسرح المهرجان، مع فرقة تعتبر الأضخم في تاريخ المهرجانات الصيفية، أمام حضور كبير يُقدر بنحو 10 آلاف شخص تقدمتهم شخصيات سياسية واجتماعية وإعلامية.

وكان الجميع متعطش لسماع معزوفات غابت عن مساعهم طويلا، وفعلا جلس الرحباني وراء البيانو ليعزف وليقدم الأغاني السياسية الساخرة رغم ترديد عبارة “ممنوع السياسة”.

وعلى مدى ساعتين قدم زياد وفرقته أغنيات ومعزوفات موسيقية تنوعت بين قديم وجديد. ومن مسرحية (صح النوم) أدت السورية منال سمعان أغنية (البير المهجور) للفنانة فيروز.

وبين أغنية وأخرى كان زياد وبعض أعضاء الفرقة وبينهم ممثلون مثل طارق تميم يقدمون إسكتشات بينما تتعالى الضحكات على مدرجات المسرح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة