العالم

الرئيس اللبناني يُناشد المجتمع الدولي تأمين عودة النازحين السوريين

ناشد الرئيس اللبناني ميشال عون، المجتمع الدولي، تقديم أشكال المساعدة فيما يتعلق بتأمين العودة الآمنة للنازحين السوريين إلى ديارهم، مشيرًا إلى أن لبنان الذي يعاني بسبب الأزمات المتلاحقة ، لن يكون بمقدوره مواصلة استضافة أكبر عدد من اللاجئين في العالم نسبة إلى عدد السكان.

وقال “عون” بمناسبة الذكرى الـ 75 لإنشاء الأمم المتحدة: لبنان وهو من الدول الـ 50 التي شاركت في تأسيس الأمم المتحدة، ومن الذين ساهموا في وضع وصياغة شرعة حقوق الإنسان، يرغب في إعادة التأكيد على مدى تمسكه بالمبادئ السامية للأمم المتحدة وميثاقها، والأهداف النبيلة المرجو تحقيقها.

وأضاف: تناول الإعلان الذي توافقنا عليه جميعاً لكي نطلقه من خلال هذه المناسبة، طموحات الأمم المتحدة وإنجازاتها، وبعض الإخفاقات والأحلام والآمال التي لم تتحقق مما يستلزم العمل على إدخال الإصلاحات على طريقة عمل هذه المؤسسة الدولية وتكثيف الجهود لمساعدة الدول المحتاجة.

وأشار إلى أن لبنان، وبسبب الأحداث العصيبة التي عانى منها، وجد في الأمم المتحدة عامل دعم للاستقرار عبر “اليونيفيل” وشريكًا في التنمية عبر أجهزتها العاملة، مضيفاً: “وأنا هنا أثمّن ما تقدمه المنظمة والدول من مساندة لمعالجة التداعيات الخطيرة لانفجار بيروت والتعافي من الأزمة الاقتصادية والمالية”.

وتابع: لبنان شارك في تأسيس الأمم المتحدة واتخذ قرارًا بأن يشارك في قوات حفظ السلام وأطلق مبادرة لإنشاء “أكاديمية الإنسان للتلاقي والحوار” وحظيت بدعم الأمم المتحدة، وهو يشدد على أن الصعوبات لن تثنيه عن متابعة دوره الإيجابي على الصعيد الدولي.

زر الذهاب إلى الأعلى