24/24

الرئيس الفنزويلي يُخير الشعب بين “الانتخابات” و “الرصاص”

تعهد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الثلاثاء بالمضي قدما في خطط لنشكيل جمعية تأسيسية جديدة، لإعادة كتابة الدستور برغم المعارضة للخطط والاحتجاجات الواسعة التي تشهدها البلاد منذ نحو شهرين.
ولم يأبه مادورو بالمعارضة وقدم يوم الثلاثاء مشروع تشكيل “الجمعية التأسيسية” التي تضم 540 عضوا باعتبار ذلك حلا للمظاهرات التي تشهدها فنزويلا والتي يقول إنها محاولة تدعمها الولايات المتحدة للإطاحة بحكومته.
وخاطب مادورو حشدا من أنصاره يلوحون بالعلم الفنزويلي عند قصر الرئاسة قائلا “الانتخابات أم الرصاص .. ماذا يريد الناس؟”
وقتل ما لا يقل عن 53 شخصا نتيجة الاضطرابات التي بدأت في مطلع أبريل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة