أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

الرئاسي والمركزي يتبادلان “تهم التقصير”

تبادل المجلس الرئاسي ومصرف ليبيا المركزي خلال الساعات الماضية رسائل رسمية اتهم فيها بعضهما بالتقصير وعدم سرعة اتخاذ القرارت، كان آخرها توجيه محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، رسالة لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، رد فيها على ملاحظات الأخير حول تأخر صرف مرتبات الجهات العامة وإمكانية اعادة العمل بمنظومة الاعتمادات.

واوضح الكبير في رسالته، التي تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، ولم تنشر على المنصات الرسمية للمصرف، أن “المركزي” قام بقبول اعتمادات جهاز الإمداد الطبي وفقا لما تقتضيه الضرورة والمصلحة العامة، إلى جانب قبول اعتمادات توريد النفط لصالح الدولة قبل اعتماد الترتيبات المالية للعام الجاري.

وقال الكبير إن المصرف المركزي عمل على تنفيذ أذونات صرف مرتبات العاملين الممولة من الخزانة العامة عن شهري يناير وفبراير، مشيرا إلى سير العمل لتنفيذ مرتبات مارس، مشددا على أحقية إدارته للنقد الأجنبي وفقا لحجم الطلب عليه بالتزامن مع استمرار إغلاق الحقول النفطية.

ووفقا للكتاب، فقد طالب الكبير برفع نسبة الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي، مشددا على أهمية الخطوة التي سيعقبها فتح منظومة الاعتمادات.

وتأتي هذه الاتهامات بالتزامن مع شح السيولة النقدية بالمصارف وتراجع قيمة الدينار في السوق السوداء دون وضع حلول جذرية لتحسين الحياة اليومية للمواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق