أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

الدولار “مضطرب”.. ماذا عن “الدينار الليبي”؟

218TV|خاص

سجّل الدولار الأميركي خلال الأشهر القليلة الماضية “نَفَسَاً صعودياً قوياً”، وهو ما يعكس “هواجس ليبية” من أن يُعيد الدولار الأميركي “ذكرى مريرة” حينما أصبح سعر صرف الدينار الليبي أمامه نحو 12 ديناراً أو أقل قليلا، إذ انعكس سعر الصرف وقتذاك على مفاصل الحياة الأساسية في ليبيا “غلاءً فاحشاً”، أُضيف إليه “جشع التُجّار” الذي كشف عن “أبشع أوجه الأزمة” في ليبيا، حينما تخلى تُجّار ليبيون عن أبسط مقومات جمعت الليبيين في العقود الماضية وهي “الرحمة والتكافل” مع المعوزين الذين ضاعفت “الأزمة المسعورة” أعدادهم حول المدن الليبية.

يُخْشى ليبياً من أن يهتز سعر صرف الدينار الليبي في الأيام القليلة المقبلة في ظل “صعود رشيق” للدولار، رغم استقرار سعر صرف الدينار الليبي بحدود الستة دنانير مقابل الدولار مع تحركات طفيفة لسعر الصرف خلال الأشهر القليلة المقبلة، إذ ما يزيد المخاوف أن سلة من ست عملات رئيسية قد تراجعت أمام الدولار الأميركي، خصوصا وأن الطبقة الحاكمة في ليبيا تخلو من “خبراء ماليين واقتصاديين” قادرين على اتخاذ قرارات سليمة تحمي الدينار من تقلبات الدولار صعودا وانخفاضا.

يُشار إلى أن سعر صرف الدينار أمام الدولار شهد استقرارا نسبيا منذ ست أشهر تقريبا، حينما أخذ سعر صرف الدينار يتراجع بقوه وبوتيرة شبه يومية من مستوياته العليا السابقة، في ظل تفسيرات شتى لأسباب هذا التراجع الذي أفرح الليبيين، وخفّف من وتيرة الغلاء الفاحش الذي طال جميع مستويات الحياة لدى الليبيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة