العالم

الدبلوماسية الألمانية بقبضة نون النسوة “لأول مرة”!

218TV| خاص

مخاض طويل لولادة الحكومة الألمانية الجديدة، إذ يُفترض أن يجري “تظهير” تركيبتها تباعاً اعتبارا من يوم غد الجمعة، على أن يؤدي أعضائها يوم الأحد المقبل اليمين القانونية أمام الرئيس الألماني فرانك والتر شتاينماير وهي نتاج اتفاق ومشاورات عدة أحزاب ألمانية اضطرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركيل للاستعانة بهم وفقا لنتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في ألمانيا قبل أشهر، لكن الثابت أن اسم وزير الخارجية الجديد سيتم إعلانه غدا، وهنا قد تظهر مفاجأة من نوع خاص.

يحتل منصب وزارة الخارجية “ركناً أساسياً” في التركيبة السياسية الألمانية، نظرا لاعتماد برلين منذ عقود على “دبلوماسيتها المرنة” في توفير التوازن السياسي لألمانيا داخل الاتحاد الأوروبي، وكذلك منطقة الشرق الأوسط المضطربة، إذ أصبح موضوع مغادرة الوزير الحالي زيغمار غابرييل “أمراً مفروغا منه”، بسبب رغبة أحد الأحزاب المشاركة في الحكومة الجديدة إبعاد زيغمار عن منصبه الحالي، فيما يتقدم اسم الوزيرة السابقة كاترينا بارلي لتكون – إن نالت هذا المنصب – أول وزيرة إمرأة تشغل منصب وزير الخارجية في ألمانيا.

وتولت بارلي حقيبة الأسرة، إذ تبلغ من العمر نحو 50 عاماً، ووُلِدت لأب إنجليزي وأم ألمانية، وهي لها حماسة شديدة تجاه العلاقات مع أوروبا، لكن الخبرة الوزارية لا تجعل منها مرشحة وحيدة لقيادة الدبلوماسية الألمانية إذ ينافسها على هذا المنصب هايكو ماس وزير العدل السابق، وله خبرة دبلوماسية وقانونية معقولة، ويعتبر خياراً توافقياً، لكن لم يُحْسم اسم وزير الخارجية الجديد قبل ظهر الجمعة.

الوسوم
اظهر المزيد