رياضة ليبية

الخسارة أمام أنغولا تُعقد حسابات منتخب اليد بأمم أفريقيا

فقد المنتخب الوطني لكرة اليد نتيجة مباراته الثانية في بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها تونس والمؤهلة لكأس العالم أمام نظيره الأنغولي بعشرين هدفا مقابل تسعة عشر في المباراة التي احتضنتها قاعة رادس للألعاب الرياضية.

وكان المنتخب الوطني قريبا من تحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير أمام منتخب يعد من الأبرز في أفريقيا لما يمتلكه من تاريخ قوي في المشاركات الأفريقية.

وفي السياق ذاته حقق منتخب الغابون الفوز على نيجيريا بستة وعشرين هدفا مقابل أربعة وعشرين لينفرد بالمركز الثاني برصيد أربعة نقاط وتحتل ليبيا المركز الثالث برصيد نقطة وحيدة.

وفي الجولة الأخيرة مساء الأحد يحتاج المنتخب الوطني للفوز على نيجيريا متذيلة المجموعة بفارق ثلاثة أهداف، وانتظار فوز المنتخب الأنغولي على نظيره الغابوني بفارق هدف على الأقل من أجل التأهل للدور المقبل، حيث أصبحت الحسابات معقدة بعد أن أضاع لاعبو المنتخب الوطني نتيجة الفوز في مباراتهم الأولى أمام الغابون والتي انتهت بالتعادل باثنين وعشرين هدفا لكل جانب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق