العالم

الحوثيون يتلقون ضربة قاضية بمقتل الصماد

تلقت الجماعةُ الحوثية المنقلبة على الشرعية والمسيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء، ضربة قاضية بمقتل صالح الصماد القيادي السياسي البارز في ضربة جوية لتحالف دعم الشرعية.

ونعى زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، الصمّادَ الذي شغل منصب رئيس المجلس السياسي، للحركة وقُتل في غارة جوية الخميس الماضي في محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، وتوعد الحوثي بالثأر والانتقام كما أعلن الحداد في البلاد لثلاثة أيام وتنكيس الأعلام لأربعين يوما.

ويُعد المجلس السياسي هيئة تنفيذية عليا شُكلت من تحالف الحركة الحوثية وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يرأسه على صالح قبل أن يقتله الحوثيون وينفرط عقد المجلس.

ويمثلُ مقتل الصماد ضربة كبيرة للحوثيين الذين يقاتلون منذ 2015 ضد القوات الموالية للحكومة برئاسة عبد ربه منصور هادي، المدعومة من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

وقال التحالفُ الاثنين إنه أسقط صاروخين بالستيين جديدين أطلقهما الحوثيون، مستهدفين منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو في مدينة جيزان حنوب المملكة.

وقد أدت الحرب في اليمن حتى الآن إلى قتل أكثر من 10,000 شخص، ووضعت البلاد على حافة المجاعة، بحسب الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق