حياة

“الحلويات” تسبب تسوّس الأسنان.. هل هذا صحيح؟

نحاول دائما إبعاد أطفالنا عن تناول الحلوى والسكريات بشراهة، ذلك لأن قاعدةً ترسّخت في أذهاننا منذ الطفولة، وهي أنها المسبب الرئيسي لتسوّس الأسنان، لكن العلم المتقدم اليوم يقول غير ذلك، إذ يرى أطباءُ أن التسوس ليس أبدا نتيجة تناول السكريات والأطعمة الحُلوة، إنما يرجع إلى وجود وتراكم “البكتيريا” داخل الفم وبين الأسنان.
ذلك لأن هذه البكتيريا تتكاثر داخل الفم، وتعتمد بشكل أساسي في غذائها على بقايا الطعام، بعد الوجبات المختلفة، وليست مرتبطة فقط بالأطعمة الحُلوة، وتفرز البكتيريا أحماضاً في الفم تعمل على تآكل الأسنان أو حدوث التسوس بشكل مباشر، ينتج عنه كل الآثار الضارة التي تلحق بالأسنان، وتتسبب في مشكلات أخرى بالفم كالتهاب اللثة ووصول التسوّس للعصب.
لذلك ينصح الأطباء بضرورة غسل الأسنان جيداً، ويشدّدون على عدم إهمال هذه الخطوة، لأنها تعمل على التخلص من البكتيريا الموجودة في الفم، والتهاون في ذلك يجلب الكثير من الألم، ويتلف الأسنان على المدى البعيد، حتى وإن لم يظهر التسوس في الحال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق