الرياضة العالمية

“الحظ” يُبكي سواريز بـ”ليلة القبض” على أوروغواي

218TV|خاص

غطى مشهد مُهاجِم نادي برشلونة الإسباني لويس سواريز وهو يذرف الدموع بغزارة، ويخفي وجهه بقميص منتخب الأوروغواي على مفاجأة مغادرة منتخب بلاده لكأس كوبا أميركا، الذي تستضيفه البرازيل، إذ ظهر سواريز كما لو أنه يُحمّل المسؤولية لنفسه بخروج منتخب بلاده، بعد أن أخفق في تسديد ركلة ترجيح كانت كفيلة بأن تضع الأوروغواي قدمها في الدور التالي مع منتخبات كبيرة في قارة أميركا الجنوبية، في حين كان الحظ قد قهر قلب سواريز أثناء المباراة، في ليلة كروية قال كثيرون إنها تُعاكِس أحلام وتطلعات سواريز.

وأثناء المباراة مع بيرو، ألغى حكم اللقاء هدفا لسواريز بداعي التسلل، بعد أن توثق الحكم من تقنية الفيديو “الفار” بعد أوقف اللقاء لدقائق للتأكد من صحة الهدف، في حين ألغى الحكم هدفين آخرين لمنتخب الأوروغواي سجلهما جيورجيان دي أراسكايتا، عبر تقنية الفيديو أيضا، قبل أن تنتقل المباراة إلى ركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة مباشرة، فيما لوحظ أن سواريز الذي افتتح الركلات كان هو اللاعب الوحيد الذي لم يُسجّل بين لاعبي الأورغواي وبيرو.

ولمنتخب الأوروغواي تاريخ عريق في عالم كرة القدم، إذ يعتبر “أول فائز ومستضيف” لنهائيات كأس العالم، عام 1930 كما أنه تمكن من نيل لقب المونديال مرة أخرى عام 1950، فيما فاز بلقب كأس كوبا أميركا 15 مرة بين عامي 1916 و2011.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق