العالم

الحرائق تستعر بكاليفورنيا.. و600 مبنى مُهدد

أصبح الخطر قريبا من 600 مبنى في شمال كاليفورنيا، مع اقتراب نيران الغابات التي استعرت منذ السبت الماضي نتيجة ارتفاع درجات الحرارة والرياح الشديدة، في حين نزح زهاء 3 آلاف من السكان.

وأطلقت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا اسم “باوني” على الحريق الذي دمّر حتى الآن 22 مبنى وأحرق ما يزيد على 10 آلاف، و500 فدان حتى مساء الاثنين، ولاحقا أعلن حاكم كاليفورنيا جيري براون، حالة الطوارئ في مقاطعة ليك التي اندلع بها الحريق أمس.

وأكدت الإدارة أن رجال الإطفاء تمكنوا من السيطرة على 5 % فقط من الحريق، في ظل ظروف جوية لا تخدم عمليات الإطفاء حيث تصل درجات حرارة إلى 35 مئوية، وتبلغ سرعة الرياح 15 ميلا في الساعة.

وباوني ليس وحيدا في كاليفورنيا، فهناك 4 حرائق رئيسية تستعر في الولاية مع اشتداد درجات الحرارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق