أخبار ليبيااهم الاخبار

الحدود الليبية.. ومعضلة الانفلات الأمني

فتح برنامج “LIVE”، على قناة “218NEWS”، الأحد، ملف الحدود الليبية وما تعانيه من حالة انفلات أمني وانتشار لجماعات مسلحة، وخاصة بالمنطقة الجنوبية.

وقال رئيس تحرير صحيفة “التيار” السودانية عثمان ميرغني، إن الحدود المشتركة بين ليبيا وتشاد والسودان ومصر تحتاج إلى تعاون وتنسيق بين الدول الأربع لتثبيت دعائم الاستقرار لهذه الدول.

وأضاف أن المناطق السودانية القريبة من الحدود مع ليبيا، وعرة لا يمكن لأي كان المرور عبرها، وعرج على ذكر تصدي قوات الدّعم السريع في الجيش السوداني عناصر الحركات المسلحة السودانية في ليبيا، وأوضح أن قوات الدعم تمكنت من إلقاء القبض على عناصر يحملون ذخائر وسيارات مسلحة وعربات في منطقة تشهد تواجدا للذهب ما يجعلها منطقة مغرية للمهتمين بالربح غير المشروع.

من جهته، بين الصحفي المصري بصحيفة “الوطن”، محمد عمار، أن بلاده أيضا تشهد انتشارا أمنيا في الحدود المشتركة بين مصر وليبيا، وأن تنسيقا أمنيا يجري بين البلدين لحماية الحدود.

وقال إن الحدود الجنوبية لليبيا تشهد اضطرابا أمنيا ما يشكل خطرا على أمن البلدين، حيث تنتشر عصابات تميل للكسب غير المشروع واحتكام السلاح، بعضهم فر من السودان وآخرون من جنسيات أخرى تنشط في جنوب ليبيا الذي يعد تحت سيطرة كل من الجيش الليبي وحكومة الوفاق.

بدوره، ذكر الأكاديمي الليبي وعضو التجمع المدني الديمقراطي عاطف الحاسية، أن الساسة الليبيين يحضرون اجتماعات في دول الجوار لمحاولة إيجاد حل للمشاكل الحدودية، إلا أنه وفي ظل غياب الشريك الليبي القوي فإنه من الصعب التنسيق المشترك بينهم.

وبين وجود تفاهمات بين أهالي المناطق المحاذية للحدود والجيش الليبي لتأمين الحدود، والآن يجب أن ينتهز الليبيون الفرصة في عقد تفاهمات لبسط الأمن .

وأكد أن المشكلة الحقيقية تكمن في عدم وجود تنمية مكانية لسكان هذه المناطق من خلق فرص عمل وشراكات اقتصادية بين ليبيا ودول الجوار وعلى أثرها ستقوم بحماية الحدود لحماية مصالحها الاقتصادية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى