أخبار ليبيااهم الاخبار

الحبري لـ218 نيوز: “أرقام الكبير” وهمية.. وهذه الحقيقة

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي في البيضاء علي الحبري، إن الـ160 مليار دولار خسارة التي تحدث بها محافظ المصرف في طرابلس الصديق الكبير، ليست خسارة حقيقية لأن النفط ما يزال موجودا بالحقول، مبينا أن تلك أرقام وهمية لخداع الرأي العام.

وأضاف الحبري في مُداخلة مع برنامج “البلاد” على قناة “218 نيوز”، الأربعاء، أن خسارة الـ160 مليار دينار “افتراضية”، لأن الخسارة الحقيقية تكون عندما نبيع سلعة بأقل من سعرها الحقيقي وهذا لم يحصل، رافضا الحديث عن إفلاس ليبيا التي تملك احتياطات نفطية 44 مليار برميل نفط، ودخلها السنوي 22 مليار، ولديها 55 مليار احتياطات مالية.

وأكد أن الأرقام الاقتصادية الجيدة لا تنعكس على ليبيا إيجابيا لأن اقتصادنا ريعي، لذلك علينا الخروج من الصدمة النفطية ورسم اقتصاد جديد لا يعتمد على النفط.

وبشأن توحيد المصرفين في البيضاء وطرابلس، أكد الحبري أن ذلك يتطلب إيجاد حكومة واحدة عندها سيلغى أي انقسام.
وعن أزمة السيولة، شدد الحبري أنها ترتبط بالأزمة الاقتصادية الناتجة عن انخفاض أسعار النفط، حيث أن ليبيا عانت من انخفاض سعر النفط وتدني الإنتاج الأمر الذي ترك أثرا كبيرا على الاقتصاد، فأصبح الإنفاق يقتصر على الأمور الضرورية كالمرتبات وبالتالي ظهرت مشكلة السيولة. كما أن نقص السيولة في المصارف جاء نتيجة رغبة الناس في الحصول على أرصدتها.

وقال محافظ مصرف ليبيا المركزي في البيضاء إن ليبيا تعتمد بشكل شبه كامل على الاستيراد وهذا يخلق طلبا إضافيا على العملة الخارجية عندها يزيد الطلب عليها وبالتالي يرتفع سعر صرفها أكثر، مضيفا أن عدم تدخل المصرف المركزي في طرابلس لتحديد سعر الصرف أدى إلى انهيار قيمة الدينار.
وتوقع الحبري أنه إذا تم تعيين محافظ جديد للمصرف فستحدث انفراجه خلال فترة لا تطول وفي كل المجالات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة