أخبار ليبيااخترنا لك

الحبري: الصديق الكبير دمّر المصرف المركزي

شن نائب محافظ مصرف ليبيا المركزي، علي الحبري، هجوما على محافظ المصرف المركزي في طرابلس الصديق الكبير، وقال إنه رفض عقد اجتماع بين المصرف في البيضاء ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

وأكد الحبري، في لقاء مع برنامج “البلاد” على قناة “218 نيوز”، المصرف المركزي أصبح مؤسسة مُعطّلة لا تستطيع اتخاذ قرار بسبب وجود شخص واحد، في إشارة إلى الصديق الكبير.

وأضاف الحبري أن إدارة المصرف المركزي في طرابلس رفضت منح المصرف في البيضاء نسخة من الإصلاحات الاقتصادية المقترحة، مشيرا إلى أنهم حصلوا على نسخة مختصرة من أشخاص في صندوق النقد والبنك الدولي.

وبشأن لقاء تونس للإصلاح الاقتصادي، رأى الحبري أنه لا يخدم الاقتصاد الليبي، ذاكرا أن القائمة بالأعمال الأميركية قدمت نقدا لاذعا للمسؤولين خلال اللقاء، وتحدثت عن الشفافية والفساد وليس الإصلاح.

وأشار الحبري إلى أن أفكار توزيع الثروة “آنية”، وعلى المدى الطويل قاتلة ومضرة للاقتصاد، كما أن زيادة مخصصات أرباب الأسر إلى ألف دولار تعني التفريط بـ8 مليارات دولار من الاحتياطيات، موضحا “نحن نفكر في استنزاف مواردنا ولا ننظر إلى المستقبل”.

وأكد الحبري أهمية توظيف الأموال لقوة الدولة بدلا من أفكار توزيع الثروة، مبينا أن الاقتصاد الوطني يعاني من أزمة منذ أكثر من 50 عاماً، وليبيا تستورد اليوم أكثر من 90% من احتياجاتها من الخارج.

وذكر أن فائض الاحتياطي النقدي في مصرف ليبيا المركزي يبلغ 60 مليار دينار، مشددا على أهمية توحيد المصرف لإنقاذ الوضع في البلاد، محذرا من أن البلاد تواجه مخاطر استراتيجية كبيرة، بسبب احتمال انخفاض أسعار النفط خلال السنوات العشرة المقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة