أخبار ليبيااهم الاخبار

الجيش يُلاحق بقايا شورى درنة الهاربين

أكد مصدر عسكري أن نحو 50 شخصاً ينتمون إلى مجلس شورى درنة فروا إلى وديان منطقة الظهر الحمر هرباً من قوات الجيش الوطني التي تستمر في ملاحقتهم.

وأشار المصدر في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية إلى أن الإرهابيين الفارّين بينهم نساء وأطفال جرحى، موضحاً أنهم كانوا يتواجدون داخل حي المغار الواقع وسط المدينة القديمة بدرنة.

ويُذكر أن قوات الجيش الوطني كانت قد عثرت على بعض الأدوات التي كانت تستخدمها هذه العناصر فترة تواجدها بحي المغار قبل أن تهرب باتجاه منطقة الظهر الحمر.

وتقوم القوات التابعة للجيش الوطني المسؤولة عن تأمين ضواحي المدينة بملاحقة عناصر مجل شورى درنة الفارّة بين أودية الظهر الحمر.

وأعلنت قوات الجيش الوطني تحرير كامل مدينة درنة في الـ28 من يونيو الماضي بعد معارك استمرت نحو 50 يوماً ضد إرهابيي مجلس شورى درنة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة